شركة مكافحة حشرات ورش مبيدات القضاء على البق والقوارض أفضل إبادة بأقوي المبيدات هاتف 90038185 لدينا أفضل فنيون مكافحة حشرات في خدمتكم 24 ساعة

المبيدات الحشرية من مجموعة الهيدرازين كمنظمات نمو حشرية:

Hydrazine Insecticide/IGRs.

تعتبر مركبات الهيدرازين من أحدث أقسام منظمات النمو الحشري كمبيدات حشرية. وتشمل تلك المجموعة على مركبات halofenozid, tebufenozide و Chromafenozide و methoxyfenozide وكلها تعتبر مضادات لهرمون الانسلاخ ecdysone وأيضاً تعتبر ذات تأثير مشتتdisruptors.ولم تصنف منظمة EPA هذه المجموعة على أنها مبيدات حيوية للآفات Biopesticides.

ويعتبر مركب Tebufenozide ومنه المبيدات التجارية Mimic® والمبيدات Confirm® بالإضافة لكونها مبيدات معدية وبالملامسة، فإنها ذات خصائص كمنظمات النمو الحشري المعروفة بهرمونات الشباب JH-IGR حيث تعمل على تشتيت وإعاقة عملية الانسلاخ عن طريقة إعاقة عمل أو تضاد هرمون الاكديزون وهو هرمون الانسلاخ في الحشرات. ولقد امكن اسخدامها فى مكافحة الآفات الحشرية من رتبة حرشفية الأجنحة دون التأثير على الحشرات النافعة من المفترسات والمتطفلات.

 

بعض المبيدات الحشرية الأخرى الحيوية من قسم Biorational.

Other biorational insecticdes:

هناك بعض المنتجات والتي تم استعراضها تحت قسم botanicals وقسم florals تعتبر أيضاً منتجات biorational. كما أن منظمة EPA تدرج تلك المنتجات  تحت   قسم  biopesticide.  ومن  بعض  الأمثلة على  ذلك  زيت النيم     Neem oilومادة Cinnamaldehyde ومادة eugenol.

والمنتج الجديد في صورتة التجارية Virtuso® يعتبر من نواتج تخمر بكتريا الـ Streptomycetes وهو يستخدم فى مكافحة يرقات حرشفية الاجنحة Caterpillars ولكن القليل جداً الذي تم نشرة من معلومات عنة حتى الآن.

ومركب Clandosan®   وهو  مركب  طبيعي  يشتق  أو ينتج من قشرة بعض أنواع القشرات مثل برغوث البحر   shrimp و سرطان البحر Crab  وهو يستخدم كمبيد نيماتودى، وهو يوجد في صورة بودرة جافة لمادتى الكيتين والبروتين المعزول من الهيكل الخارجي للقشريات ويخلط مع اليوريا Urea وهو يقوم بتنبيه عملية النمو في الكائنات الدقيقة النافعة الموجودة في التربة والتي تهاجم النيماتودا الضارة، غير أنة ليس له تأثير مضاد مباشر على تلك النيماتودا.

المبيدات الحشرية الميكروبية Microbials

يشتق اسمها من الكائنات الدقيقة microorganisms والتي تستخدم في مكافحة حشرات معينة. والكائنات الدقيقة المسببة لأمراض الحشرات لا تضر بالحيوانات الأخرى أو النباتات. وحتى الوقت الحاضر فلا يوجد إلا عدد قليل نسبياً من تلك المنتجات في صورة تجارية والتي تم اعتمادها من قبل منظمة EPA (أكثر من 55 كائن حي طبيعي  natural organisms، 16 كائنا تم هندسته حيويا bioengineered) لتكون صالحة للاستخدام على محاصيل كغذاء food and feed crops وفى منتصف عام 2002 قدمت منظمة EPA قائمة بأسماء المركبات الميكروبية المصرح باستخدامها وتشتمل على 35 مركب بكتيرى، 1 مركب خميرة yeast، 17مركب فطرى و 6 مركبات فيروسية و 8 مركبات لكائنات مهندسة حيويا و8 مركبات كجينات منقولة للنبات Transgenic crop gene.

البكتيريا Bacteria

تعتبر بكتريا B.t.  كمبيد حشري حيث تم اكتشافها في وقت مبكر في بداية القرن العشرين. وتضم بكتريا الــ B.t. العديد من تحت الأنواع Subspecies والتي يمكن التميز بين خصائص وصفات كل منها بواسطة:

1- Surface antigens.  2- Plasmed arrays.   3- Breadth of species.

وتعتبر بكتريا الباسيللس مثبطات تربة وهى بكتريا جرثومية موجبة الجرام والتي تنتج واحدا أو أكثر من حبيبات بللوريه جرثوميه دقيقة جداً داخل الخلايا الجرثومية لها. وهذه الحبيبات البللوريه Crystals تتكون من بروتينات كبيره تعرف بـ   دلتا-اندوتوكسن delta-endotoxins تعمل أو تؤدى تأثيرها عن طريق ارتباطها بمواقع مستقبلات معينة على سطح الخلايا الطلائية في القناة الوسطي gut epithelium مما يؤدى إلى تحطم بطيء لتلك الخلايا وكذا تؤدى الى عملية تجويع للكائن. وعلى ذلك تستغرق عملية الموت في الحشرات التي تتغذى على مركبات الـ B.t. عدة أيام.

ومع مرور الوقت فقد تم اكتشاف العديد من أصناف أو أنواع Varieties من بكتريا الـ B.t. لكل منها خصائص سمية محددة أو معينه للأنواع المختلفة من الحشرات.

* ويعد الصنف kurstaki هو أول صنف عرف من الـ B.t. وحيث تعطى جراثيم هذا النوع مادة فعالة في صورة جراثيم وحبيبات بللوريه تحتوى على ماده دلتا-اندوتوكسن Spores and crystalline delta- endotoxins والتي تنتج بواسطة الـ صنف var. Kurstaki B.t Berliner وتسمى الماده السامه هنا Serotype H-3a3b, HD-1 والتى تنتج من عملية التخمر. والمنتج من تلك العملية يعطى أو يظهر قدرة على مكافحة معظم الآفات الحشرية من يرقات حرشفية الاجنحة والتي تكون درجة حموضة pH المعدة لها مرتفعة ومن هذه الآفات: The armyworms, Cabbage looper, Imported cabbage worm, Gypsy moth, Spruce budworm.

ولقد تم تطوير بكتريا الـ B.t. من النوع tenebriobis وكذا النوع san diego للاستخدام على خنافس الكلورادو في البطاطس. ولقد أدى نقل جين B.T وزراعته في المحصول إلى نقلة نوعية في مجال المبيدات الميكروبية للآفات.

 

وكان أحد الابتكارات في تطوير الأستخدام الزراعي للمبيات الميكروبية للآفات هو إضافة منبهات للتغذية وللتزوق gustatory مما يجعل هذا الخليط يخدم كطعوم سامة. حيث تقوم منبهات التغذية بجذب يرقات حرشوفية الأجنحة Caterpillars إلى المجموع الخضري المعامل مما يزيد من استهلاك المادة الميكروبية. ولقد تم إنتاج المبيد التجاري Coax® والمبيد Gustol® وكلاها مشتقات من مطحون بذرة القطن ومجهز في صورة مسحوق قابل للبل WP. وكلا المركبين لم يستمر استخدمها.

الفطريات Fungi

كان مبيد Mycar® أحد مبيدات الـ biorational المبشرة أو الواعدة كمبيد حلم (mycoacaricide) miticide ولكن توقف تصنيعة في عام 1984. والكائن الحي لهذا المبيد والذي يمثل المادة الفعالة للمبيد هو النوع الفطري Hirautella thompsonii وهو نوع فطرى طفيلى يصيب ويقتل حلم براعم الموالح  Citrus rust mite.  وتحت  الـظروف  المـثلي  فأن  فـــطر     H. thompsonii  يمكنة  إصابة  العنكبوت  الاحمر وأنواع  الحلم الأخرى غير المستهدفة وعلى أية حال فأنة فعال فقط ضد حلم براعم الموالح كمبيد إختيارى.

ولقد أجازت منظمة EPA النوع St.F52 Metarhizium anisopliae في منتصف عام 2002 لمكافحة أنواع مختلفة من القراد والخنافس والذباب والتربس فى الصوب.

سلالة أخرى من هذا النوع الفطري (ST.ESF1) تم التصريح بها أيضاً كمبيد على النمل الأبيض.

ولقد أجريت التجارب التطبيقية فى عام 1998 لتقيم صلاحية أو كفاءة النوع الفطري Aspergillus flavus من سلالة AF36 كمبيد حيوي حشري على القطن وكان الغرض من ذلك هو المساعدة على خفض تأثير أنواع الأسبرجيللس الأخرى other Aspergillus Spp. والتي تعطى أو تنتج مواد ذات سمية عالية مثل mycotoxin والـ aflatoxin في بذور القطن.

البروتوزوا Protozoa

يعتبر النوع نوزيما Nosema locustae هو أحد أنواع المبيدات الـ biorational والتي انتجته فى البداية شركة ساندوز Sandoz, Inc.)) عام 1981 لمكافحة النطاطات grasshoppers وتم إنتاجة على نطاق تجارى تحت أسم Nolo-BB® , Nolo-Bait®, Grasshoper Attack® والكائن الحي الدقيق فيها هو حيوان أولى protozoan. ورغم استمرارية التصريح باستخدامها فأنه لم يستمر استخدام تلك المواد الآن.

النيماتودا Nematodes

هناك اثنين من المنتجات النيماتودية والتي تم إنتاجها على نطاق تجارى لمكافحة  النمل  الأبيض  وهما   Spear®  والنوع  Saf T-Shield®.  ويعتبر أو ينتمى النوع   النيماتودى      Neoaplectana carpocapsae      الى     العائلة Steirnernamatidae ومتخصصاً على النمل الأبيض تحت الأرضي، حيث يقتل كل أطوار النمل بواسطة تشجيع البكتريا الممرضة من النوع Xenorhabdus Spp والتي تعتبر مميتة للنمل فى حدود 48 ساعة بعد النفاذيه إلى جسم النمل. ولسوء الحظ لا يوجد مركب أو منتج أثبت كفائته على صورة تجارية حتى الآن.

 

 

A new horizonTransgenic Pesticides

إن فكرة أن الكائنات الحية والمحاصيل يمكن أن تهندس وراثياً لزيادة كفاءة عملية مكافحة الآفات عرفت في السبعينيات من القرن الماضي ( (1970,s وفى منتصف الثمانينات بدأت شركة Monsanto في برنامج بحثى صمم لتخليق منتجات لوقاية المحصول من خلال تطبيق علم البيوتكنولوجى biotechnolog أو التكنولوجيا الحيوية. وفى عام 2001 قدم العالم Charles مرجعاً وافياً عن المحاصيل المهندسة وراثياً ذات العلاقة بمبيدات الآفات. ويعد هذا الكتاب مرجعاً هاماً للذين يريدون فهم كيف أن هذه التكنولوجيا الجديدة أصبحت هامة فى هذا المجال.

وتعتبر الكائنات الحية المنقولة وراثيا Transgenic organismes تعتبر متحورة وراثياً عن طريق الإدخال الصناعي للـ DNA من كائن حي لآخر. ويعبر عن تتابع الجين الصناعي artificial gene بالتعبير Transgene ويطلق على النباتات التى يضاف او ينقل اليها الجين بأنها محورة وراثياً genetically modefied (GM). كما أن النباتات التي تنافس او تناظر emulate المبيدات الحشرية هي تلك التي تتحور لتشجع أو لتزيد المقاومة الحشرية insect-resistance (وتسمى  أيضاً  مبيدات  الآفات النباتية  Plant pesticides   أو  تسمى Plant incorporated (protectants.

ويمكن تلخيص ماذا قدمت التكنولوجيا الحيوية لمجال المبيدات الحشرية في العقد الأخير. فلقد أعتمد البحث على توضيح elucidation الكود الوراثى في أوائل الخمسينات ((1950,s من القرن الماضي والذى بلغ ذروته  culminating فى التسعينيات (1990,s) مما سمح لمستخدمى أسلوب التكنولوجيا الحيوية بنقل الكود الجينى من كائنات حية منتخبة إلى خلايا النبات أو المحصول. مثل تلك الخلايا المحورة يعاد إنتاجها بواسطة زراعة الأنسجة لإنتاج نباتات من ذلك المحصول. وبهذا الأسلوب أمكن إنتاج العديد من المحاصيل وأمكن تخليقها والحصول على بذور تلك النباتات. وكانت النتيجة فى النهاية هو إنتاج نباتات كمبيد آفات Plant pesticides.

النباتات المبيدة للآفات Plant pesticides

تم تعريف هذا المصطلح عن طريق منظمة EPA بأنها هي تلك النباتات المهندسة وراثياً لتحتوى على الجينات المنتجة للسموم والتي تسمى delta- endototoxin genes من البكتريا B.t.، هذا التعريف سوف يشمل الجينات من مصادر إضافية والتي يتم إدخالها إلى النباتات.

وفى عام 1995 صرحت منظمة EPA بأعتماد أول نبات قطن كمبيد للآفة Plant pesticide والذي أنتجته شركة  Monsanto  ويحتوى على الـB.T. Cryl Ac delta-endotoxin  وذلك بعد أكثر من عقد من بدء البحث. ويعد ذلك شكل جديد لنبات القطن والذي تم تقديمة عام 1995 تحت اسم تجارى قطن Bollgard® وهو مقاوم لحشرات ديدان لوز القطن وحشرة Tobacco budworm وذو تأثير على بعض الأنواع الصغيرة من حرشفية الأجنحة.

وتستطيع المحاصيل المحتوية على B.T. كالقطن والذرة والمحاصيل الأخرى المقاومة للحشرات تستطيع إنتاج واحد أو أكثر من البروتينات البللوريه Crystalline proteins  والتي تؤثر في القناة الوسطي gut للحشرات الحساسة والتي تتغذى على أنسجة تلك النباتات ما يؤدى إلى توقف الحشرة عن التغذية على أنسجة تلك النباتات مما يؤدى موتها.

ولقد أمكن تقديم العديد من النباتات المميتة للحشرات Plant pesticides في الولايات المتحدة منذ عام 1995 بعض تلك النباتات أو المحاصيل أمكن إنتاجها بنجاح على نطاق تجارى، بينما هناك أنواع أخرى مثل محصول بطاطس يسمى NewLeaf® والذي توقف انتاجة وعرضة تجاريا. وهناك قائمه من النباتات Plant pesticides والتي تم التصريح بها حاليا. وفى بعض الحالات أمكن إنتاج نباتات والتي تم إدخال حزمه من الجينات Stacked-genes داخل نفس النباتات وليس جين واحد. وذلك بغرض الحصول على عده خصائص متعددة مرغوبة في نفس النبات.

وفى الولايات المتحدة فأن النسبة الكلية للمساحة المنزرعة بمحصول الذرة الذي يحتوى على بكتريا B.T. زادت من 18% عام 2000 إلى 26% عام 2003ولا تشتمل تلك النسب على المحاصيل المحتوية على جينات متعدده في نفس النبات حيث سوف تزداد تلك النسبه في حالة محصول القطن إذا أخذت في الاعتبار مساحات المحصول المحتوى على جينات متعدده.

ولقد  قامت  ثلاث  منظمات  فيدرالية  في   الولايات  المتحدة  هي EPA , FDA, USDA بتنظيم  إطلاق  واستخدام  المواد  المعاملة  جينياً Transgenic plants والنباتات المبيده للآفات Plant pesticdes في إطار منظم وبتنسيق فيما بينها، وتعتبر المسئولية مشتركة فيما بين تلك المنظمات الثلاث، ويتماثل تقريباً دور كل من المنظمات الفيدرالية الثلاث حيث تقوم كل منها بتقييم الاضرار التي قد تنجم عند تلك النباتات وكذا تنظيم وضبط المنتجات التي ينتجها الأفراد. حيث يجب التأكد من أن تلك الكائنات المحورة وراثياً لا تنتج سموم ضاره وليس لها تأثير مضاد.

 

 

error: لا يمكنك سرقة المحتوى